مؤسسة نماء الخيرية معاً لأفريقيا بلا أوثان

هل تصدق ونحن في القرن الواحد والعشرين أنه ما زالت تعبد الاوثان من دون الله في أفريقيا يعيشون بلا ماء بين جوع  ومرض و حياه خاليه من كل شيء لذلك بدأت مؤسسة نماء الخيرية نشاطها في أفريقيا منذ عام 2011 في دولة بنين ثم توسعت وشملت توجو و بوركينا فاسو و ساحل العاج وفتحت 515 قرية وثنية وادخلت الإسلام فيها وكانت سببا في إسلام أكثر من مئة وسبعة آلاف شخص من بينهم 317 امير هذه رؤيتنا لنشر الاسلام وجعله الديانة الأولى في إفريقيا قبل حلول عام 2030 رسالتنا تثبيت المسلمين الجدد والقدامى و تأليف قلوب غير المسلمين بأفضل الوسائل وأحدث الأساليب

حملة تطهير افريقيا من عبادة الاوثان

بناء المساجد

الدعوة

حفر الأبار

بئر

مسجد

مسلم

ندعو الوثنيين ونعمر غرب افريقيا منذ عام 2011

وجبة إفطار

ذبح عقائق

ذبح أضاحي

المشاريع الموسمية 

ماذا نفعل

  دعوة عبدة أصنام أفريقيا إلي الإسلام .. و إرساء قواعد منظومة مستمرة لتثبيت إسلام المسلمين الجدد .. تعتمد علي تدريس منهج محدد علي يد مدرس/داعية محلي .. تحت إشراف و توجيه داعية عربي داعية عربي .. يسافر و يقيم في وسط القري الوثنية .. يذهب يومًا واحدًا في الأسبوع ليحشد بنفسه لباقي أيام الأسبوع و يتفق معهم علي لقائه في ميعاد محدد .. و كل يوم يقوم بجولة دعوية لـِ قرية جديدة .. يقوم بفتحها .. معتمدين علي الله ثم علي قبول الأفارقة للإسلام من الداعية العربي رغم عزوفهم عن القبول من الدعاة المحليين.. ثم يقوم الداعية العربي بتعليمهم الوضوء و هيئة الصلاة فور نطقهم الشهادة ..

 

اهداف نماء

تطهير أفريقيا من عبادة الاوثان وذلك بدعوة غير المسلمين إلى الإسلام ونشره في جميع ربوع أفريقيا.

تأهيل كوادر دعوية محلية, قادرة على نشر تعاليم الإسلام الصحيحة السمحة.

أقامة مشاريع وقفية تدر عائد مادي ينفق منه على العمل الدعوي, فتكسبة الاستقلالية والاستمرارية.

كفالة الدعاة العرب في المناطق النائية في أفريقيا بعيدا عن العواصم والمدن الكبرى, حيث تشتد الحاجة إليهم وتتجاهل الحكومات احوالهم و تطمع المنظمات التنصيرية فيهم.

راسلنا على الواتساب